لشراء أجهزة اللابتوب تواصل معنا أولا من خلال الشات

البروسيسور مخ الجهاز.. يعني إيه؟

Processor

البروسيسور هو القطعة اللي على أساسها بيتم بناء الجهاز بتاعك.

هنتكلم على Intel لأنه متوفر في معظم اللابتوب الموجودة في مصر حاليا.
أما AMD في اللابتوبات لا ننصح بيه عموما الا سلسلة الـ Ryzen ودي حتى الان خيارتها محدودة جدا في مصر.

بروسيسورات Intel متوفرة بأربع أنواع حاليا وهي i3 , i5 , i7 , i9
(طبعا موجود أنواع أقدم من كده ولكن هنعتبرها مش موجودة لأنه راحت عليها خلاص)

– بروسيسور i9 ممكن نخصصله مقال لوحده لأنه سعره غالي جدا والفرق بينه وبين الــ i7 مش كبير.. خلينا ف التلاته دول ( i3 , i5 , i7 )

ببساطه الفروق بين الأقسام دي كلها تندرج في حاجات اساسيه زي مثلا:

عدد الانويه:

الانويه دي عبارة عن معالجات منفصله جوا البروسيسور.. يعنى المعالج الرباعي النواه من جوا فعلا فيه 4 معالجات. يعني ممكن تعتبر ان كل نواه منهم لوحدها معالج.

الكاش ميموري:

ودي ذاكره موجوده في المعالج نفسه, وديه ذاكره سريعة جدا. والبروسيسور بيحتفظ فيها بالملفات اللي بيستخدمها بشكل متكرر.

معماريه البروسيسور:

هنتكلم عنها باختصار شديد جدا لأنها شرحها يطول. البروسيسور بيتكون في الأساس من مجموعة من الدوائر الكهربية و مليارات الترانزستور الموجودة على سطح الشريحة , وبتكون منسقة بطريقة وكيفية معينة.. يعني ايه ؟!
يعني لو فرضنا ان سطح البروسيسور عبارة عن قطعة أرض, قطعة الأرض ديه موجود عليها مجموعة من المباني والمباني هي الترانزستور.

فلما شركة زي Intel تطور معمارية المعالج بتاعها كأنها بتحاول تبني أكبر عدد من المباني على قطعة الأرض دي.

وفي نفس الوقت تكون المسافة ما بينها قريبة جدا وبالتالي عملية انتقال الداتا بتكون أسرع وتستهلك طاقة اقل وهي ديه الفكرة من تحديث المعمارية طاقة اقل و معالجة اسرع.

تردد البروسيسور:

ودا بيعبر عن عدد العمليات الحسابية اللي بيقدر المعالج انه يعملها في الثانية الواحدة.

خاصية Turbo Boost:

هي خاصيه موجوده في عدد كبير من معالجات انتل وفيها البروسيسور بيزود التردد بتاعه تلقائيا اثناء الشغل التقيل.

-خاصية الــ Threads:

ببساطه فكرة الخاصية دي انها بتخلق خطين معالجه منفصلين بشكل وهمي غير حقيقي في كل نواه من أنوية البروسيسور، وبكده الويندوز يشوف كل نواة على انها نواتين منفصلتين انما هما في الحقيقة نواة واحدة.

يعنى لو المعالج عندك ثنائي النواه الويندوز هيشوفه رباعي , ولو رباعي هيشوفه ثماني .. وهكذا

هل كده أداء البروسيسور هيتضاعف ويبقا أقوى؟

هقولك لا طبعا , لأن الحكاية شبه الهارد لما تيجي تقسمه لعدد من البارتيشن.
فمع التقسيم مساحة الهارد عمرها ما هتتغير.

طاب ايه فايدتها بقا؟

فايدتها انها بتديك اداء أفضل مع البرامج المصممة في طريقة عملها على المعالجة متعددة الأنويه أو Multi thread processing زي برامج الريندر وبعض برامج الـ 3d والمونتاج.
لأن البرامج ديه بتحتاج عدد انوية اكتر بتردد اقل.

على عكس الألعاب اللي بتحتاج انوية اقل وتردد أكبر.. وده اللي بتوفره خاصية ال Threads انوية افتراضية اكتر مع تردد معالج كبير عشان تقدر تشغل الألعاب والبرامج بشكل أسرع.

الموضوع فيه تفاصيل أكتر شويه ومعتمد على الجيل والفئة اللي بينتمى ليها المعالج.. واللي هتعرف عنهم أكتر ف البوستات الجاية.

قولولنا ف الكومنتات رأيكم ف المحتوي دا وحابين نطوره ازاي ؟

شاهد أيضا:

اترك تعليقاً